النجاح - تتجه موسكو وبكين نحو التخلي عن العملة الأمريكية.

حيث ووصلت حصة الدولار في العمليات التجارية بين روسيا والصين إلى الحد الأدنى.

وفي ظل ذلك أعرب اقتصاديون عن ثقتهم في أن هذا التعاون سينتهي في النهاية بـ"تحالف مالي"، دون العملة الامريكية.

وأظهرت بيانات اقتصادية أن حصة الدولار في الحسابات التجارية بين البلدين في الربع الأولى من العام الجاري هبطت إلى دون مستوى 50% إلى 46%.

فيما بلغت حصة اليوان والروبل خلال الفترة المذكورة 24%، بينما كانت حصة اليورو 30%.