النجاح -  سجل المؤشر نيكي القياسي أكبر خسارة يومية في خمسة أشهر اليوم الاثنين مع تعرض الأسهم المرتبطة بالسياحة لضغوط وسط مخاوف من أن يكون انتشار فيروس كورونا في الصين أكثر فتكا وأصعب في الاحتواء مما كان يُعتقد من قبل.

وتراجع نيكي 2.03 في المئة، وهي أكبر خسارة من حيث النسبة المئوية منذ 26 أغسطس آب، ليغلق على 23343.51 نقطة وهو أقل مستوى إغلاق منذ الثامن من يناير كانون الثاني. وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.61 في المئة إلى 1702.57 نقطة.

ومددت الصين عطلة السنة القمرية الجديدة وأغلقت المزيد من الشركات الكبرى أبوابها وطلبت من موظفيها العمل من المنازل في مسعى لاحتواء انتشار المرض بعدما ارتفع عدد ضحاياه إلى 81 شخصا.

ونزل المؤشر الفرعي لأسهم شركات الطيران على توبكس 3.4 بالمئة ليسجل أقل مستوى منذ مايو أيار 2017. وهبط سهم انا هولدينجز ثلاثة بالمئة والخطوط الجوية اليابانية 3.9 بالمئة.

وعلى الجانب الآخر، صعد سهما آذإيرث للملابس الواقية وإيرتك جابان التي تصنع أجهزة للمستشفيات لمنع انتشار العدوى بالحد اليومي المسموح به وسجل الأول زيادة 23.1 بالمئة والثاني 17.1 بالمئة على الترتيب.