وكالات - النجاح - ذكرت وكالة "رويترز" أن "أسعار ​النفط​ تراجعت بفعل تجدد المخاوف بشأن حرب التجارة الأميركية الصينية، بعد الهجوم على منشأتي "​أرامكو​" ​السعودية​ مطلع الأسبوع".

وقالت الوكالة إن "العقود الآجلة حققت مكاسب أسبوعية، مع تسجيل خام "برنت" أكبر زيادة أسبوعية له منذ كانون الثاني، بعد هجوم على صناعة ​الطاقة​ السعودية مطلع الأسبوع".

ولفتت الى أن |العقود الآجلة ل​خام برنت​ انخفضت 12 سنتاً ليتحدد سعر التسوية عند 64.28 ​دولار​ للبرميل، في حين أغلق ​الخام الأميركي​ غرب ​تكساس​ الوسيط منخفضا أربعة سنتات إلى 58.09 دولار للبرميل".

وأضافت: "قفزت سوق النفط نحو 20 بالمئة يوم الاثنين في رد فعل على هجوم 14 أيلول، الذي قلص الإنتاج السعودي بمقدار النصف والإمدادات العالمية نحو خمسة بالمئة، لكن الأسعار تخلت عن معظم تلك المكاسب لاحقا بفعل تطمينات من السعودية بأنها ستستعيد الإنتاج المفقود بنهاية الشهر الحالي".

والليلة الماضية، وافقت الولايات المتحدة على إرسال تعزيزات عسكرية تشمل أنظمة دفاع صاروخية إلى منطقة الخليج، وذلك عقب الهجوم الذي استهدف منشآت نفطية سعودية السبت الماضي.

وحملت واشنطن، طهران مسؤولية هذا الهجوم، الذي نفذته طائرات مسيرة وصواريخ، واستهدف محطة بقيق لمعالجة النفط وحقل خريص النفطي.

وتنفى طهران أي صلة لها بهذا الهجوم. وأعلنت حركة أنصار الله الحوثية في اليمن مسؤوليتها عنه.