إسطنبول - النجاح - عاودت الليرة التركية الصعود أمام الدولار اليوم الاثنين، عقب لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، على هامش قمة العشرين التي اختتمت أعمالها السبت في اليابان.

وكان أردوغان قد صرّح عقب اللقاء، بأن نظيره الأمريكي أبلغه بأن واشنطن لن تفرض عقوبات على أنقرة لشرائها منظومة الدفاع "إس 400" الروسية، الأمر الذي انعكس إيجابياً على أسعار صرف الليرة التركية أمام الدولار بعد أن كانت قد هبطت للسبب ذاته.

وجرى تداول العملة التركية، ظهر اليوم الثلاثاء، عند 5.68 ليرة للدولار، بانخفاض نسبته 1.9% عن سعر التسوية السابق.

وكانت الليرة التركية قد شهدت تقلبات تراوحت بين الهبوط والصعود خلال الأشهر الماضية، بسبب تهديدات الولايات المتحدة تركيا بالعقوبات، إذا تسلمت منظومة الدفاع الجوي "إس 400" من موسكو.

يشار أن تركيا قررت عام 2017، شراء منظومة "إس- 400" الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية من الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تتسلّم أنقرة الشحنة الأولى من المنظومة الدفاعية الروسية، خلال يوليو/تموز الحالي، بحسب تصريحات مسؤولين أتراك.