النجاح الإخباري - نزلت أسعار النفط، الخميس، بعد أن ارتفعت مخزونات النفط الخام الأميركية، واستقر إنتاج البلاد عند مستوى قياسي، لكن تخفيضات الإمدادات التي تقودها "أوبك"، والعقوبات التي فرضتها واشنطن على فنزويلا، قدمت الدعم للأسواق.

وبحلول الساعة 06:07 بتوقيت غرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام  غرب تكساس الوسيط الأميركي 53.82 دولار للبرميل، بانخفاض 19 سنتا أو 0.4 بالمئة، مقارنة مع السعر في التسوية السابقة. 

وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 25 سنتا، أو 0.4 بالمئة إلى 62.44 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات ادارة معلومات الطاقة الامريكية الأربعاء، ارتفاع مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة 1.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في أول فبراير إلى 447.21 مليون برميل.

في غضون ذلك، ظل متوسط الإنتاج الأسبوعي للخام الأميركي عند المستوى القياسي 11.9 مليون برميل يوميا الذي بلغه في أواخر 2018.

والولايات المتحدة حاليا أكبر منتج للنفط في العالم وتتفوق على أكبر الموردين التقليديين.

لكن في مقابل ارتفاع الإنتاج والمخزونات النفطية الأميركية، هناك تخفيضات طوعية للإمدادات تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) تهدف إلى تقليص المعروض في السوق ودعم الأسعار، فضلا عن الأثر المتوقع للعقوبات الأميركية المفروضة على قطاع النفط الفنزويلي.