النجاح - قال خبراء إن الخفض الجديد للضرائب والرسوم في الصين، سيعزز نشاط الاقتصاد الحقيقي للبلاد، وذلك من خلال تخفيض أعباء الشركات وتوفير بيئة أعمال مستقرة وعادلة، طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" امس السبت.

واعتباراً من أول تشرين أول/أكتوبر المقبل، سيرتفع الحد الأدنى لعتبة ضريبة الدخل الشخصية من 3500 يوان (نحو 510 دولارات أمريكية) إلى 5000 يوان للشهر، أو 60 ألف يوان سنوياً.

وسيشهد أولئك الذين يتقاضون أجوراً شهرية تتراوح ما بين خمسة آلاف إلى عشرين ألف يوان شهرياً، خفضاً ضريبياً بأكثر من خمسين بالمئة، بينما سيشهد الذين يتقاضون أجوراً شهرية تتراوح من عشرين ألف يوان إلى 80 ألف يوان خفضاً ضريبياً بنسبة تتراوح من عشرة إلى خمسين بالمئة.

وكانت الضرائب الفردية تعتبر ثالث أكبر مساهم في إجمالي الإيرادات العامة بعد ضريبة القيمة المضافة، وضريبة دخل الشركات، حيث حققت الصين العام الماضي نحو 2ر1 تريليون يوان كإيرادات من ضريبة دخل الأفراد، وهو ما يعادل نحو 3ر8 بالمئة من إجمالي الإيرادات الضريبية للبلاد.