النجاح -  أعلنت شركة الحمودة لمنتجات الألبان، عن سحبها لعدد من منتجاتها من الأسواق الفلسطينية، بعد الاشتباه بوجود بكتيريا مسببة للأمراض فيها.

وبحسب موقع الاقتصادي، فقد نشرت الشركة في إعلان بالصحف، أن الاختبارات الميكروبيولوجية التي أجرتها دائرة الغذاء بمنطقة القدس، اشتبهت بوجود بكتريا "الليستريا مونوسيتوجينز" في منتجات الحمص و سلطة الباذنجان بالمايونيز.

وأوضحت شركة الحمودة، أن هذه المنتجات التي تنتهي صلاحيتها من 11.5.2018، و 12.5.2018، و 17.5.2018 تم سحبها من الرفوف التسويقية من المحلات التجارية بسبب الاشتباه بوجود بكتريا فيها.

وبكتيريا الليستريا مونوسيتوجينز، بكتيريا تسبب امراضا مثل ضعف جهاز المناعة لكبار السن والنساء الحوامل.