النجاح - تنازل رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة السعودية، الأمير الوليد بن طلال، عن 34 هلله لكل سهم أو ما يعادل 1.197 مليار ريال (319.2 مليون دولار)، تمثل حصته من التوزيعات النقدية المقترحة للشركة عن 2017.

ولم يذكر الإفصاح، الأسباب وراء تنازل الأمير السعودي عن حصته في الأرباح.

ووفق إفصاح للبورصة السعودية، الخميس، أقر مجلس إدارة الشركة، توزيع أرباح نقدية سنوية بنسبة 1.25 بالمائة عن كل فصل (ثلاثة شهور) بإجمالي 5 بالمائة لكامل السنة) من القيمة الإسمية للسهم.

ويبلغ عدد أسهم الشركة، المملوكة للوليد بنسبة 95 بالمائة، نحو 3.7 مليارات سهم.

وأطلقت السلطات السعودية، في 27 يناير/كانون الثاني الماضي، سراح الأمير الوليد بن طلال، بعد أكثر من شهرين على توقيفه.