النجاح - نظّمت الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين - الفرع الطلابي في جامعة النجاح الوطنية معرض المواد الإنشائية الأول في فلسطين والذي أُقيم في الجامعة يومي الثلاثاء والأربعاء 25،26-04-2017.

وإفتُتِح المعرض من خلال إقامة حفل في مدرج كلية الهندسة بحضور عدد كبير من أعضاء الهيئة الأكاديمية وأصحاب الشركات وشخصيات إعتبارية من مدينة نابلس بالإضافة إلى عدد كبير من طلبة الجامعة،، حيث ابتدء الحفل بكلمة المعرض ولمحة تعريفية عنه وعن الأهداف التي سعت الجمعية إلى تحقيقها من خلاله، حيث  قام الطالب منار الدين المغربي، مسؤول الدعم الخارجي وعضو اللجنة التنظيمية العليا للمعرض بإلقائها، متحدّثاً عن التحديات التي واجهت المعرض وعن أهمية هذا المعرض للطالب موضحاً أن الجمعية ركزت على النوعية في إستضافة الشركات وليست الكم، ومشيراً إلى أن المعرض قد ضم 11 شركة من مختلف أنحاء الوطن من الشمال إلى الجنوب حيث شاركت شركات من الخليل، رام الله، طولكرم ونابلس مما ساهم في تنوع المنتجات المعروضة الأمر الذي من شأنه تحقيق أكبر إستفادة ممكنة من المعرض، مختتماً كلمته بشكر الجامعة والراعي الذهبي شركة فري سبان للعقدات لاحقة الشد على دعمهم لهذا المعرض.

 واستكمل الحفل بكلمة للراعي الذهبي ممثلة بالدكتور محمد طه سيد أحمد اللذي عبّر عن فرحته بهذا النشاط الطلابي ولرؤية الشباب والطاقات الشبابية وهي تنجز مثل هذه النشاطات بهذه الضخامة مؤكداً على أهمية مثل هذه النشاطات للطلبة، ومعبّراً عن دعمهم المتواصل للشباب والطلاب لدفعهم نحو مزيداً من النجاحات والإنجازات.

 وكرّم الأستاذ الدكتور سمير أبو عيشة، مشرف الجمعية، والطالب جهاد كلبونه، رئيس الجمعية، والدكتور مهند الحاج حسين، رئيس قسم هندسة البناء، الراعي الذهبي للمعرض.

 وفي كلمة جامعة النجاح الوطنية شكر الدكتور منذر دويكات، نائب عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، الشركات المشاركة في هذا المعرض، مؤكداً على أهمية مثل هذه المعارض والنشاطات التي من شأنها أن تكسب الطلبة الخبرة العملية وتحضرهم لسوق العمل، متوجهاً بنهاية حديثه بالشكر والتقدير إلى الجمعية القائمة على تنظيم المعرض.

و إختتم الحفل بكلمة لرئيس الفرع الطلابي للجمعية في جامعة النجاح الوطنية الطالب جهاد كلبونه الذي إبتدء حديثه بالترحيب بالحضور وممثلين الشركات والشخصيات الإعتبارية الحاضرة، متحدّثاً عن نشأة الجمعية وتطورها وحصولها على الإعتراف الدولي من الجمعية الأم عام 2015، مؤكداً على أن نشاطات الجمعية تهدف بشكل رئيسي إلى تحسين وتطوير طالب الهندسة وتحضيره لسوق العمل، والعمل على تقليص الفجوة التي توجد بين سوق العمل والجانب الأكاديمي، داعياً بعدها الحضور إلى التوجه إلى ساحة المعرض لافتتاحه.

 وأفتتح المعرض عدد من الشخصيات الإعتبارية التي كانت مساندة وداعمة للنشاط  بحضور حشد من الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية في كلية الهندسة بالإضافة إلى الشركات الهندسية وشركات المقاولات التي تم توجيه الدعوة لها.

و إستمر المعرض لمدة يومين وشهد حضور ما يزيد عن ال1500 شخص في اليومين من كافة الفئات التي تنوعت بين طلبة ومهندسين من مختلف التخصصات الهندسية ومقاولين، كما تضمن اليوم الثاني محاضرات لبعض الشركات في مدرج كلية الهندسة وتم تكريم جميع الشركات المشاركة في هذا المعرض من قبل رئيس الجمعية تقديراً لجهودهم في هذا المعرض.

يُذكر أنه قد شارك في المعرض 11 شركة وكانت على النحو التالي: الراعي الذهبي شركة فري سبان للعقدات لاحقة الشد، شركة الدويكات للباطون الجاهز، شركة هايدروليك الخليل سوبر آد للمضافات، الشركة الفلسطينية للصناعات الإنشائية، شركة ديارنا للتطوير العقاري والإستثمار، شركة مصنع طوب أبو كميل، شركة الصوصة التجارية، شركة رفلكس للإلكتروميكانيك، شركة الميزان للأعمال الهندسية، الشركة الهندسية المتحدة للخدمات الإنشائية، شركة أبناء هواش للحجر الصناعي.