النجاح - واصلت أسعار النفط اتجاهها النزولي، اليوم الأربعاء، حيث أظهرت بيانات زيادة مخزونات الخام الأمريكية ومستوى قياسيا للإمدادات في بقية أنحاء العالم، وهو ما ألقى بظلال من الشك على قدرة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على خفض الإمدادات وموازنة السوق.

وبحلول الساعة 04:16 بتوقيت غرينتش، انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 13 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 49.43 دولار للبرميل بعدما زادت 0.7 في المئة في الجلسة السابقة.

ويشار الى أن الخام الامريكي هبط في سبعة من الجلسات الثمانية الماضية.

وقال تجار: إن خام غرب تكساس الوسيط تأثر بعد تقرير أصدره معهد البترول الأمريكي في ساعة متأخرة من الثلاثاء بشأن زيادة مخزونات الخام الأمريكية بواقع 897 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 21 أبريل إلى 532.5 مليون برميل.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 12 سنتا أو 0.2 في المئة إلى 51.98 دولار للبرميل. ويقل برنت بنحو 8.5 في المئة عن الذروة التي بلغها في أبريل.

ومن جهتها، تعهدت أوبك ومنتجون مستقلون من بينهم روسيا، لكن باستثناء الولايات المتحدة، بخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الحالي بهدف السيطرة على تخمة المعروض المستمرة منذ أعوام ودعم الأسعار.