النجاح - قال رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وامين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي لاذاعة ان المهربين يهربون 600 الف صوص ومليون دجاجة عن طريق معبر ترقوميا شهريا ويقومون بتهريب مليون دجاجة شهريا من المستوطنات الاستعمارية بما يلحق الضرر الكبير بقطاع الدواجن.

واوضح رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك عزمي الشيوخي ان المستوطنات الاستعمارية معون ويتير وكرميئيل تنتج شهريا حوالي 1.2 مليون دجاجة كل دورة اي بواقع 1 مليون دجاجة شهريا يتم ادخالها لاسواقنا من خلال المهربين.

واضاف ان مسلخ منطقة الطيبة الاستيطانية ومستوطنة مشير ادوميم في وسط وشمال الضفة الغربية يزودون المهربون وسماسرة وحيتان السوق بلحوم الدواجن الجاهزة للمطاعم الفلسطينية لعمل "الشاورما والمسحب والدجاج الامريكي" على حساب انتاجنا الفلسطيني من الدواجن بكميات كبيرة جدا تغطي 50% من احتياجات المطاعم.

واكد الشيوخي على ان الاحتلال يريد تدمير قطاع الدواجن موضحا ان 70 الف عامل كانوا يعملون في قطاع الدواجن بقي منهم اقل من 30 الف عامل والباقي ذهبوا على طابور البطالة نتيجة استهداف الاحتلال لهذا القطاع الحيوي والهام من خلال اغراق اسواقنا بمنتجات الدواجن الاستيطانية والاسرائيلية.

وأضاف أن الأسواق الفلسطينية تستوعب خمسة مليون طائر من الدجاج شهريا اكثر من 50% منها تأتي لاغراق اسواقنا من المستوطنات ومن داخل اسرائيل.