أكرم الصوراني - النجاح - لا أدري لماذا تكتب الصحافة دائماً صرّح مصدر رفيع مع إنُّه بكون زي البرميل ، المهم أنَّ وفداً رفيعاً غادر غزة وقد تناول أثناء الرحلة الكثير من العصير والفيتامينات، وتناول الوفد بحث العديد من القضايا الوطنية وتناول الخلاف الداخلي وتناول الاتهام وتناول الأفكار وتناول الشوكة والسكينة وتناول وجبة الغداء وتناول النّاس العشاء وتناول الحاج علي ملعقة الدواء وتناول رامي حبة خضراء وتناول زجاجة عطر وتناول الشرشف وتناول سيجارة ونام الأطفال وجاء الصباح وتناول الديك الدجاجه وتناول الحلاق المقص وتناول المدير الموظف وتناول الطالب ميكرفون الإذاعة وتناولت الإذاعة أخبار الوفد وتناولت أم أحمد مغرفة الطبيخ وتناول أبو أحمد ريموت التلفزيون وفتح اللاب توب على اليوتيوب ونام على الفيس بوك ونسي أن يتناول حبة السُّكر وارتفع السُّكر ومات أبو أحمد بالضغط دون أن يسمع الأخبار وانخفض المواطن وارتفعت الأسعار ونام سوق الخضار وتناول أبو منتصر حبة فياغرا في السّر وفي أقل من صبر ساعة طلّق أم منتصر لأسباب لا علاقة لها بالحبة وتناولت أم منتصر ورقة الطلاق وتناولت باب السيارة وتناولت السيارة البنزين وتناول السائق الشيكل وتناول الشرطي السائق وتناول السائق المخالفة وعاد الشيكل دوائر المالية وماتت أم صلاح وارتأت العائلة تأجيل الدفن بسبب انقطاع الكهرباء ونام أبو صلاح لأول مرّة من دون نكد أم صلاح وتناول عصاية السيلفي وتصور بجوار قبر أم صلاح وتناول صفحات صديقاتها على الفيس بوك وتزوج صديقتها بوز البطه على السناب وتناول المحلل المباراة وتناول الشباب الشيشه وتناولت الأبحاث العلميه مستقبل أزمة المياه على المريخ وأصبحت الفصول خمسة وصيد الأسماك عبر شبكة الانترنت وانضم فريق برشلونه لريال مدريد وجاء الخفيف وعاد الشتاء وانفتحت طبقة الأوزون وبعد عشم سنين عاد الوفد الرفيع وغادر البلاد وأثناء الرحلة تناول الكثير من العصير والفيتامينات ومات الناس من الملل وبقي الوفد على قيد الحيـاة .

يمنع إعادة نشر او اقتباس أي جزء من المقال دون موافقة مباشرة من موقع النجاح الإخباري