أكرم الصوراني - النجاح - لماذا تركب حماس رأسها ولا تركب قطار المصالحة مع فتح، أسباب كثيرة نراها، ونسمعها ونشمها هنا وهناك، لكن السبب الحقيقي أننا لا نملك خط سكة حديد، ولا خط سياسي واضح يُحدد ماذا تريد وماذا نُريد والله يفعل ما يريد.

لا قطار في المدينة، ولا محطة قطارات، ومحطة الكهرباء أسوء محطة من محطات النضال الوطني الفلسطيني، ومحطة تحلية مياه غزة تحتاج السولار، والسولار يحتاج الدولار، والدولار يحتاج المعبر، والمعبر يحتاج تنسيقا، والتنسيق يحتاج موقفا، والموقف يحتاج محطة، والمحطة "على حطّة إيدك".

المشكلة ليست في ركوب القطار، فحسكة صياد ماهر يمكن أن توصلك إلى بحر الأمان وتهاجر إلى قبرص، المشكلة في ركوب الرأس، وربّما المشكلة في الرأس نفسه، المشكلة أننا أمام مشكلة في كرتونة مشاكل، والكرتونة في كونتينر مشاكل، والكونتينر على الحاجز, والحاجز على الدور، والدور سيارات، والسيارات على الراديو، والراديو على فيروز "سألتك حبيبي لوين رايحين؟" .