وكالات - النجاح - تعرض الفنان المصري أحمد زاهر وابنته ليلى لحملة انتقادات بعد انتشار فيديو على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام.

وظهر الفنان أحمد زاهر مع ابنته ليلى وهما يرددان إحدى الأغنيات في السيارة مع بعض الحركات، في فيديو تناقله أكثر من 65 ألفاً في ساعات قليلة.

وتعرّض الممثل وابنته لسيل من الانتقادات، إذ رأى الكثير من المتابعين أنهما باتا يظهران بشكل متكرر وأن هذا يستهلك حضورهما وطرافتهما، وفق (لها).

و مما جاء في التعليقات على أحد تلك الحسابات: "صراحة أنا بحبهم بس استهلكوا ظهورهم أوي" و"كبر واستخف مو لازم الاستظراف" و"طيب معقول هي ما تعرف إن دمها ثقيل لأن فعلاً تصرفاتها ودمها ثقيل" و"بقوا يظهروا كتير أوي لازم يخففوا ظهور عشان الناس متزهقش".

ويُشار إلى أن أحمد زاهر كان قد أثار موجة من الجدل بسبب تصريحاته بشأن المشاهد الساخنة والقُبلات حيث قال: "أنا إنسان شرقي ومربّي بناتي على خطوط حمراء معينة، فمشاهد الـ(بوس) والمشاهد الساخنة سيئة جارية، وهتفضل جارية في حياة صاحبها وحياة ولاده وأحفاده، وأنا عمري ما قدّمت مشاهد ساخنة وزي ما عملت القيود دي لنفسي بناتي برده عندهم نفس القيود".

وردّت عليه الفنانة القديرة إلهام شاهين قائلةً: ""يجب ألا نخلط الأمور ببعضها، ويجب ألا يتكلم كل شخص بأمور لا يفهم فيها".

 

و أضافت" لو أنت لا تحترم الفن وأهل الفن، فمن الأفضل ترك المهنة ولا تكون معهم، وأنا لا أحب من يطلقون آراء دينية داخل الفن، هذا شيء وذلك شيء آخر".