النجاح - خسر المغرب أمس أحد رواد الحركة التشكيلية بوفاة الفنان محمد المليحي، 84 عاماً، إثر إصابته بالمرض الناتج عن فيروس كوورنا المستجد.

وهذا ما أكدته المؤسسة الوطنية للمتاحف في المغرب في بيان لها وجاء فيه: "علمت مساء اليوم ببالغ الحزن بنبأ وفاة الفنان محمد المليحي الذي كان فناناً كبيراً ورائداً من رواد الحداثة". ويشار إلى أن الفنان الراحل من مواليد العام 1936، تابع دراسته في مدرسة الفنون الجميلة في تطوان ثم خارج البلاد.

عاد إلى بلده في العام 1964 وعمل مدرساً لمواد الرسم والنحت والتصوير في الدار البيضاء. كان عضواً في "جماعة الدار البيضاء" الفنية إلى جانب الفنانين فريد بلكاهية ومحمد شيبا.

إلا أن موهبته لم تقتصر على الرسم بل تعدتها إلى التصوير الفوتوغرافي وتركيب الجدرايات. كما أسس وأدار مجلة Integral منذ العام 1972 ودار نشر "شوف" و"جمعية المحيط الثقافية". كذلك نظم موسم أصيلة الثقافي.

وبين العامين 1985 و1992 عمل مديراً في وزارة الثقافة قبل أن يصبح بين العامين 1999 و2000 مستشاراً لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون. وإلى جانب ذلك أقام معارض عدة في البرازيل وإسبانيا والعراق والجزائر والسنغال ومصر وفرنسا والولايات المتحدة الأميركية والكويت.