النجاح - نشرت الإعلامية الكويتية مي العيدان على حسابها على تطبيق الصور والفيديوهات "إنستغرام" صورة قديمة جمعت الفنانة الكويتية القديرة سعاد عبدالله وشقيقها الراحل سالم.

وظهرت فيها في سنوات مراهقتها. وعلى إثر انتشارها انطلقت موجة من التعليقات التي قارن بعضها بين شكل الفنانة القديم وشكلها الحالي فيما ركز بعضها الآخر على إظهار التعاطف معها بسبب تلقيها خبر رحيل شقيقها المقيم في الولايات المتحدة الأميركية وسفرها لإقامة مراسم الدفن هناك بناء على وصيته.

وتعليقاً على الصورة التي حققت أكثر من 29 ألف إعجاب كتبت العيدان: "صورة الفنانة الكبيرة سعاد عبدالله مع أخيها المرحوم بإذن الله سالم عبدالله. الله يرحمه ويغفر له وأسكنه فسيح جناته".

مواضيع ذات صلة

 

ويذكر أن وصية شقيق الفنانة القديرة أثارت التساؤلات حيث أعرب الكثير من المتابعين عن استغرابهم طلبه أن يتم دفنه في الولايات المتحدة بدلاً من الكويت.

وكانت الإعلامية الكويتية فجر السعيد غردت من خلال حسابها على "تويتر": "خالص العزاء للإعلامية القديرة الأستاذة أمل عبدالله والفنانة الأسطورة سعاد عبدالله بوفاة أخيها الوحيد سالم عبدالله الحمد".

وتابعت: "الوفاة حدثت في أميركا. ولقد غادرت أم طلال وأولادها لحضور مراسم الدفن بناءً على طلب الفقيد أن يدفن هناك. إنا لله وإنا إليه راجعون. والله يصبركم على فراقه".