وكالات - النجاح - أكدت مصادر قضائية لمحطة LBCI اللبنانية أنه "تبين من مجريات التحقيق ومن داتا الإتصالات أن محمد الموسى الذي اقتحم منزلها، كان يتعقب زوج الدكتور فادي الهاشم منذ فترة، إذ اتصل أكثر من مرّة برقم العيادة، وهو الرقم المدوّن عبر الإنترنت والمتوفر للجميع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بهدف استقصاء المعلومات".

ونفت المعلومات الجديدة ما يتم تداوله حالياً حول القضية لا سيما حول التواصل بين الهاشم والموسى، إذ تبّين أن "المعتدي لم يتواصل مع الدكتور الهاشم شخصيا بتاتاً، كما وظهر أنه زار محيط مقرّ العيادة مرّة واحدة في بداية عام 2019"، وفق مصادر LBCI.

وكشفت التحقيقات أيضاً أن "محمد الموسى زار المنطقة التي يقع فيها منزل فادي الهاشم ونانسي عجرم مرّة واحدة في شهر كانون الأوّل الماضي حيث كان في عملية بحث عن المنزل لاستكشاف المنطقة".