النجاح - انتشرت شائعات كثيرة خلال الفترة الماضية تزعم بأن الاعلامية ريهام سعيد أصيبت بنفس المرض الذي أصيب به مايكل جاكسون، وأنه سوف يتسبب في تساقط جلدها، ولكن شقيقتها رانيا قررت الرد بعنف على كل الأخبار الكاذبة كما شنت هجوماً حاداً على الصحافة.

وكتبت رانيا من خلال حسابها على فايسبوك :"أرجو التماس العذر لي لعدم الرد علي التليفون و الرسائل واشكركم علي اهتمامكم الشديد .... للناس اللي عاوزه توضيح، ريهام عندها ميكروب شديد في الأنف من الداخل والخوف انه يطلع علي العين و المخ ... حاجه ملهاش اي علاقه بالجلد و اضطرت ان تخضع لعمليه دقيقة... وهي الان بتخضع لعلاج مكثف وإذا لم يكن هناك تحسن هتسافر انشا الله للتأكد من العلاج الصحيح و انشا الله بادن الله تقوم بالسلامة".

واستكملت كلامها :" تصحيح لبعض البوستات الخاطئة موضوع ان جالها ميكروب في الجلد يؤدي الي تساقط الجلد ده كلام مش صحيح خالص او انه جالها نفس فيروس مايكل جاكسون وان جلدها هيتساقط ومرض خطير وًالكلام ده من وحي خيال بعض الناس" .

وتابعت :"من فضلكم بلاش التزايد في الكلام و تأليف الأخبار اللي بتدمر أسره كامله . يعني لما يتكتب خبر "وصيه ريهام سعيد الاخيره قبل وفاتها" الناس دي مش بتفكر ان ريهام ليها ام و اب و اخوات و أولاد ممكن ينهارو لما يقروا خبر زي ده و الا هو سبق صحفي و طز في اي حاجه تانيه "

واختتمت حديثها :" برجاء الدعاء لها بظهر قلب ..اللهم رب الناس اذهب البؤس اشفي انت الشافي شفأ لا يغادر سقما...يا رب يجعل دعوات الناس من نصيبك ويشفيك ياحبيبتي ازمه وهتعدي انشاء الله".