النجاح - فيما يقترب موعد ولادة طفل دوقة ساسكس ميغان ماركل والأمير هاري، ما زالت حياة الممثلة السابقة في القصر الملكي تشهد المزيد من التطورات.

وفيما تخلد إلى الراحة ما زال المتابعون يتناقلون أخبارها المثيرة للجدل.وقد كشف مستشار سابق للملكة أن الأخيرة تشعر بالانزعاج بسبب ارتفاع قيمة نفقات ميغان وخصوصاً بعد إقامتها حفل البيبي شاور في نيويورك.

ونقلت عنه صحيفة "دايلي مايل" قوله إن إليزابيث الثانية كلفت موظفاً تثق به إلى حدّ كبير بمراقبة زوجة حفيدها.

ولفت إلى أن الموظف يدعى سير كريستوفر غيدت وأنه عمل سكرتيراً لدى الملكة لمدة 10 سنوات قبل أن يغادر مهامه منذ عامين.

وتابع المستشار ريتشارد إيدن: "تقدر الملكة منذ زمن نصائح لورد غيدت. ولهذا منحته هذا الدور بعد عامين من مغادرته القصر".

ويشار إلى أن ميغان ستضع مولودها المنتظر في المستشفى نفسه الذي ولد فيه أبناء الأمير وليام وكايت ميدلتون بحسب ما ذكر تقرير لموقع مجلة "غالا" الفرنسية مؤخراً.