النجاح - تجاهل المطرب المصري تامر حسني ما أثير مؤخرًا عن خيانته لزوجته المغربية بسمة بوسيل، ورفض التعليق على الأزمة بأكملها، مفضّلًا خطف الأنظار نحو الألبوم الجديد "عيش بشوقك"، بعدما نشر البوستر الخاص للمرة الأولى، ويبدو أنّ البوستر تم تصويره وتصميمه على عجل، فلاقى انتقادات واسعة من جمهور تامر.


المطرب تامر حسني، نشر عبر منصاته الرقمية على مواقع الفيس بوك وانستقرام، البوستر الدعائي لألبومه الجديد "عيش بشوقك"، ويبدو أنه مقتبس من جلسات تصوير فيلمه الأخير "تصبح على خير"، حيث استخدم سيارة قديمة مع ألوان مشرقة واطلالة كلاسيكية جدًّا، وهو ما دفع الجمهور لانتقاد البوستر، وأكد أغلبهم أنّ تامر كان يتميز سابقًا بالأفكار الجديدة وغير المتوقعة، وتمنوا ألا يكون البوستر معبّرًا عن أغنيات الألبوم.

يُذكر أنّ شائعات قوية ترددت حول وجود أزمة عائلية بين تامر حسني وزوجته بسمة بوسيل، بعدما نشرت مؤخرًا تعليقًا حزينًا حول "الخيانة"، وأكد البعض أنّ تامر متورط في علاقة مع فتاة عربية جميلة ، ولكنّ بسمة لم تقف صامتة أمام هذه الشائعات، وقررت الردّ عليها من خلال نشر صورة تجمعها بتامر حسني، لتؤكد أنّ كل ما نُشر من أخبار حول علاقتها بتامر مجرد شائعات.