نابلس - النجاح - أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن 10 جنود مصريين من قوات حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) أصيبوا برصاص الحرس الرئاسي في بانغي.

 

ووصفت الأمم المتحدة الحادث الذي وقع أمس الاثنين بأنه "هجوم متعمد لا يوصف".

وقالت الأمم المتحدة إن "عناصر وحدة الشرطة التأسيسية المصرية الذين كانوا يستقلون حافلة تعرضوا لنيران كثيفة من الحرس الرئاسي دون سابق إنذار أو رد، في حين كانوا غير مسلحين، وإصابة اثنين منهم بالغة".