وكالات - النجاح - استشهد، اليوم الجمعة، شاب لبناني واصيب أخر، بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عشرات الشبان الذي خرجوا في مسيرة، عند الحدود اللبنانية الفلسطينية دعما لشعبنا، وتأكيدا على حقه في الدفاع عن مقدساته في مدينة القدس المحتلة.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية فقد استشهد الشاب محمد قاسم طحان (21 عاما) من بلدة عدلون الجنوبية، جراء استهداف المشاركين في المسيرة بقذيفتين إسرائيليتين، حيث حضرت قوة كبيرة من الجيش اللبناني والقوى الأمنية لمتابعة ما يجري، فيما عملت سيارات الاسعاف على نقل الشهيد الى مستشفى مرجعيون الحكومي.