وكالات - النجاح - اتهمت وزارة الدفاع السعودية، اليوم الاثنين، إيران بتزويد قوات جماعة "أنصار الله" الحوثية، التي كثفت بشكل ملموس هجماتها على السعودية، بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية والتحالف العربي بقيادة المملكة، العميد الركن تركي المالكي، في حديث لقناة "العربية"، اليوم الاثنين: "ما في شك (عند النظر في) العمليات العسكرية القائمة حاليا في اليمن، وكما أوضحنا للرأي العام وكذلك للمجتمع الدولي بأدلة، أن هذه الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار غير موجودة في نظام المعركة للجيش اليمني وأن هذه الأسلحة النوعية تم تهريبها من قبل النظام الإيراني للمليشيا الحوثية".

وأكد المالكي في هذا السياق أن ذلك مكن الفنيين والخبراء في الحرس الثوري الإيراني من تهديد أمن اليمن ودول جواره.

وقال: "المليشيات الحوثية كما تعلمون أصبحت أسيرة للقرار السياسي والعسكري للحرس الثوري الإيراني وتقوم بمحاولة تبني مثل هذه الهجمات الإرهابية. لكن لا توجد أي دولة عدائية إقليمية أو غير إقليمية لديها جرأة لأن تعلن اعتداء على المملكة العربية السعودية لأن لديها القدرة وقوة الردع في التعامل مع مثل هذه التهديدات".

وتقود السعودية، منذ مارس 2015، التحالف العربي الذي يشن عمليات عسكرية مكثفة في اليمن دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي، والتي تحارب قوات الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء منذ العام 2014.

وأعلنت قوات جماعة "أنصار الله"، الأحد، عن تنفيذ "عملية هجومية واسعة ومشتركة في العمق السعودي" انطلاقا من اليمن بـ14 طائرة مسيرة و8 صواريخ باليستية.

بدورها، أكدت السعودية تعرض إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة وحي سكني في مدينة الظهران لهجومين لم يسفرا عن سقوط إصابات.