وكالات - النجاح - كشف رئيس التبار الوطني الحر اللبناني، جبران باسيل، أن "الحصار المفروض على لبنان هو نتيجة خيارات أخذتها البلاد في مواجهة دولة الاحتلال، ولذلك أعلنت إسرائيل عن نفسها دولة يهودية".

ولفت باسيل في مؤتمر صحفي إلى أن دولة الاحتلال "تريد أن ترى حولها دولا مذهبية، وتريد أن يترك المسيحيون المنطقة".

وتساءل باسيل: "كيف يمكن أن يكون هناك لبناني واحد واعيا يفكر في الخضوع لاسرائيل؟"

وأضاف: "المطروح علينا استسلام وليس سلما، المطروح وصفة لحرب داخلية، وتفتيت الدول المحيطة، وعلى رأسها لبنان، بسبب التعايش الإسلامي المسيحي".

وحول نظرته تجاه السلام، أوضح باسيل قائلا: "من الذي يقول أننا لا نريد سلاما؟ نحن أبناء عقيدة السلام، والسلام بلا عدالة تكريس للظلم، ونحن مع السلام العادل، والشامل، والدائم، وفقا لمبادرة الملك عبدالله".