وكالات - النجاح - أعلن جمشيد بولتايف، القائم بأعمال السفارة الروسية لدى ليبيا أن روسيا لا تزود ليبيا بالأسلحة، ولا تنتهك حظر مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

وضمن لقاء مع وكالة أنباء نوفستي، قال بولتايف: "فيما يتعلق بالأسلحة في ليبيا، قبل فرض العقوبات قدمنا ​​الأسلحة، ولكن بالطبع ليس الآن، ولا ننتهك الحظر".

وأكد الدبلوماسي الروسي على أن بلاده ما كان لها أن تنتهك بتاتا حظر الأسلحة في هذا البلد.

يشار إلى أن ليبيا دخلت في دوامة من الاقتتال والفوضى منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي وقتله في عام 2011، وهي منقسمة الآن بين حكومتين، واحدة في الشرق تدعم المشير خليفة حفتر، وأخرى في غرب البلاد تدعمها الأمم المتحدة.