وكالات - النجاح - قتل متظاهرين اثنين على الأقل في تجدد الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن العراقية وسط العاصمة.

وأفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل متظاهرين اثنين في ساحة الكيلاني وسط العاصمة بغداد، حيث استخدمت قوات الأمن العراقية الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع لمواجهة المحتجين.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين قوات مكافحة الشغب، وعدد من المتظاهرين في حي النقيب وسط محافظة النجف العراقية.

واستخدمت القوات الأمنية العراقية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، كما شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف المحتجين.

وفي محافظة كربلاء جنوبي العاصمة العراقية، حرق محتجون الإطارات وقطعوا عددا من الطرق الرئيسية والتجارية المهمة في مركز المحافظة.

ومن بين الطرق التي تم قطعها المحتجون في كربلاء، طريق الإسكان، وطريق حي البلدية، وشارع السناتر، وشارع الضريبة، وشارع رمضان سريع، وجسر الضريبة.

وفي بغداد تظاهر مئات الآلاف من أتباع زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، وسط العاصمة العراقية.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب القوات الأجنبية بالرحيل عن العراق، تنفيذا لقرار مجلس النواب العراقي المطالب بخروج تلك القوات.

وأغلقت السلطات جسري الجادرية والطابقين وسط بغداد لتأمين سلامة المتظاهرين.

وشهدت ساحات اعتصام المتظاهرين المطالبين بالقضاء على الفساد، مواجهات بين المحتجين ومسلحين مجهولين في كل من بغداد والبصرة وكربلاء.