بيروت - النجاح - احتشد آلاف اللبنانيين في ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت، الأحد، للمطالبة بتشكيل حكومة كفاءات، وذلك في اليوم الخامس والعشرين للحراك الشعبي.

وتوافد آلاف المتظاهرين إلى ساحة رياض الصلح وسط بيروت، مطالبين بتشكيل حكومة كفاءات "تكنوقراط".

وطالبت مجموعة "لحقي" المشاركة في الاحتجاجات بتشكيل حكومة مؤقتة بصلاحيات استثنائية، ودعت الشارع اللبناني للنزول إلى الساحات والتظاهر حتى تحقيق مطالبه.

ودعت المجموعة الناشطة في الاحتجاجات، الشارع اللبناني إلى النزول إلى الساحات والميادين والاستمرار في التظاهر حتى تحقيق مطالب الشعب.

وطالبت المجموعة في بيان لها بتشكيل حكومة مصغرة مؤقتة بصلاحيات تشريعية استثنائية، من خارج السلطة السياسية تعمل على: "إنقاذنا من الأزمة الاقتصادية، ومنع خروج رؤوس الأموال الكبيرة من البلاد، والعمل على إجراء انتخابات نيابية مبكرة تحت قانون عادل يضمن صحة تمثيلنا، مع خفض لسن الاقتراع إلى 18 عاما".

وفي النبطية خرج المتظاهرون في تظاهرات جابت الشوارع، وأطلقوا شعارات مطلبية، وصدحت حناجرهم بأغان وطنية.

وأثنى مراقبون على جرأة المتظاهرين الذين تعرضوا منذ انطلاق الاحتجاجات لضغوط من مناصري حزب الله وحركة أمل لمنعهم من التحرك بالتزامن مع الاحتجاجات في مناطق أخرى.