وكالات - النجاح - تعرضت نقطة تابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة “البوكمال” السورية، بمحافظة دير الزور (شرق)، لقصف جوي نفذته طائرة مجهولة.

في سياق متصل،تعرضت فصائل مسلحة تابعة للحشد الشعبي، في 9 سبتمبر/ أيلول الجاري، لقصف طائرات مجهولة في المدينة نفسها، خلف عددا من القتلى والجرحى.

وباتت المجموعات التابعة لإيران تهيمن على مدينة دير الزور وريفها، الواقعة نظريا تحت سيطرة نظام بشار الأسد، شرقي سوريا.

وتؤكد مصادر محلية أن مدينتي “البوكمال” و”الميادين” وبلدة “حطلة”، إضافة إلى مركز مدينة دير الزور، هي أكثر المناطق التي تتنشر فيها مجموعات إيران، حيث يوجد فيها عدد كبير من المقرات.

ولفتت تلك المصادر إلى أن بعض المدارس في المناطق المذكورة تم تحويلها إلى مقرات عسكرية لتلك المجموعات.

وأفادت بأن أبرز المجموعات التابعة لإيران في المنطقة هي “الحرس الثوري” و”حركة النجباء” و”حزب الله السوري” و”لواء القدس” و”الفرقة 313″.

يشار إلى أن عناصر من الحرس الثوري الإيراني يقودون جماعات مدعومة من طهران في تلك المنطقة.