وكالات - النجاح - أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن مركز العمليات المشترك بين أنقرة وواشنطن، سيبدأ عمله الأسبوع المقبل والخاص بـ "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا.

وقال أكار، في تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول"، إن تركيا والولايات المتحدة اتفقتا على الشروط العامة الخاصة بالمراقبة والتنسيق الجوي.

وأضاف أنه "تم الالتزام إلى الآن بالجدول الزمني المحدد حول مركز العمليات المشترك مع واشنطن دون مشاكل، وننتظر الالتزام به في المستقبل".

ووصل أكار، اليوم الجمعة، إلى ولاية شانلي أورفة الحدودية مع سوريا، في زيارة تفقدية بخصوص مركز العمليات المشتركة.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت الخميس أن نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا، ستيفن تويتي، زار ولاية شانلي أورفة، جنوب شرقي تركيا، في إطار جهود تأسيس "المنطقة الآمنة" في سوريا.

يذكر أن أنقرة وواشنطن توصلتا الأسبوع الماضي لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا في أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا.