وكالات - النجاح - أعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية عن مقتل 13 شخصا وإصابة 23 آخرين بقصف سعودي على سوق شعبية بمحافظة صعدة جنوب غرب اليمن، متوعدة السلطات السعودية بالرد على الهجوم.

وقالت قناة "المسيرة نت" التابعة للحوثيين إن قصفا جويا نفذته القوات السعودية، استهدف اليوم الاثنين سوق آل ثابت بمديرية قطابر الحدودية مع المملكة في المحافظة، نتج عنه مقتل 13 مواطنا، بينهم طفلان، وسقوط 23 جريحا، بينهم 11 طفلا، وذلك في حصيلة غير نهائية.

ونقلت مصادر طبية، أن أكثر من 10 أشخاص قتلوا جراء ضربة جوية على صعدة، فيما لم يصدر حتى الآن التحالف العربي أي تعليق على هذه التقارير.

وفي أعقاب هذه الأنباء، توعدت قوات الحوثيين بالرد على ما وصفته بعدوان "النظام السعودي"، معتبرة أن هذه "الجريمة" تثبت فشله في الميدان العسكري.

وقال المتحدث باسم قوات الحوثيين، العميد يحيى سريع: "جريمة آل ثابت في مديرية قطابر محافظة صعدة، التي ارتكبها النظام السعودي بحق المدنيين في سوق شعبية، تثبت فشل النظام السعودي في الميدان العسكري والإنساني، إذ عمد إلى ارتكاب مجزرة بحق المدنيين".

وأضاف سريع: "أمام هذه الأعمال الإجرامية بحق أبناء شعبنا اليمني، لن تقف القوات المسلحة مكتوفة الأيدي وإنما سيزيدنا ذلك قوة وعزيمة للرد على عدوانه الظالم وحصاره الغاشم... بما يتناسب زمانا ومكانا".