نابلس - النجاح - أثارت الجولة المرتقبة لمستشار الرئيس الأميركي غاريد كوشنر للشرق الأوسط، الأسبوع الجاري، مخاوف الأردنيين الرافضين لصفقة القرن.

ويخشى الأردنيون من أن تصبح الأردن وطنًا بديلًا للفلسطينيين وأن يدفعوا الثمن الأكبر للصفقة ".

وأفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء، بأنَّ كوشنر يعود إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع في إطار جولة جديدة تهدف إلى الدفع قدمًا بخطته التي لم يُكشف بعد عن تفاصيلها.

ونقلت الوكالة الدولية مخاوف مواطنين بأن  تكون صفقة القرن تصفية للقضية الفلسطينية ومسح للهوية الأردنية في الوقت نفسه، و أنَّ يكون الأردن "الخاسر" الأكبر بعد الفلسطينيين.