وكالات - النجاح - تعهد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان، السبت، بالتوصل مع قوى المعارضة "سريعا" إلى اتفاق لنقل السلطة إلى "الشعب".
وقال البرهان في خطاب أمام حشد من أهالي مدينة أم درمان :"نعدكم بأننا مع الإخوة في قوى الحرية والتغيير والأحزاب السياسية الثانية سنصل لاتفاق سريع يحقق طموحاتكم".

وأضاف أن السودانيبن "قد تعبوا من الكلام والوعود الكاذبة ونحن معهم وإلى جانبهم."

ولفت إلى أن السلطة يجب أن تعود إلى الشعب عبر حكومة منتخبة ليقرر مستقبله بيده، قائلا إنه "لا مزيد من الإقصاء في السودان ونحن واقفون مع الشعب الذي خاض الثورة".

وكان المجلس العسكري قد حذر في بيان مما وصفها الفتن، عشية مسيرة مليونية دعت إليها قوى إعلان الحرية والتغيير.

وقال المجلس في بيان، نشرته وكالة الأنباء السودانية (سونا): "لقد أعلنت قوى الحرية والتغيير عن مسيرة 30 يونيو في وقت يترقب فيه المواطنون الإعلان عن توافق نهائي، بعد أشهر من  الفراغ الدستوري الذي لا يحتمل الوطن استمراره أكثر من ذلك".

وأضاف البيان "لقد بذل المجلس العسكري الانتقالي كل ما في وسعه لدرء الفتن، وحفظ الأمن، والإبقاء علي اللحمة الوطنية متلاحمة متماسكة".