نابلس - النجاح -  أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، على أن تحسين وضع الفلسطينيين يجب أن يكون محل ترحيب، لكن العملية السياسية المتعلقة بحل الصراع مع إسرائيل "بالغة الأهمية".
وقال في مقابلة له مع قناة "فرنسا 24" التلفزيونية حول المقترح الأمريكي لـ"مؤتمر البحرين": "أعتقد أنَّ أيَّ شيء يحسن وضع الشعب الفلسطيني ينبغي أن يكون موضع ترحيب، والآن نقول إنَّ العملية السياسية مهمة للغاية".
وأضاف: "الفلسطينيون هم أصحاب القرار الأخير في هذا الأمر لأنَّها قضيتهم، ولذلك فإنَّ أيَّ شيء يقبل به الفلسطينيون سيقبله أيَّ أحد آخر".
وشدَّد الجبير على أنَّ الرياض ستواصل دعم عملية سياسية تستند إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام (1967) وعاصمتها القدس الشرقية.
ويشمل المقترح الأمريكي أو خطة "السلام من أجل الازدهار" أو ما بات يعرف بـ"صفقة القرن"، إنشاء صندوق استثمار عالمي لدعم اقتصادات الفلسطينيين والدول العربية المجاورة، برأسمال يبلغ (50) مليار دولار.