نابلس - النجاح - كشفت تقارير رسمية من إدارة ملتقى دبى السياحى العربي، ارتفاع حجم التعاقدات البينية إلى مقاصد السياحة العربية المختلفة والتعاقدات الخارجية بصفة عامة إلى أكثر من (3) مليارات دولار خلال الموسم السياحى الصيفى الحالى وبداية الموسم الشتوى هذا العام الأمر الذى يؤكّد أهمية الملتقى التى تتزايد عامًا بعد الأخر.

وتشير المؤشرات إلى حصول مصر على نصيب متميز من هذه التعاقدات يتراوح ما بين (20 % - 25%) من هذه التعاقدات ولم يتم الحصر النهائي بعد.

وكشفت المشاركة المتميزة للوفد السياحى المصرى فى ملتقى دبى للسفر والسياحة، عن مدى قوة صناعة السياحة المصرية وقدرتها على التجدّد دائمًا وجذب المزيد من شرائح السائحين العرب والأجانب، سواء من أوساط الشباب أو العائلات وكبار السن، وهذا ما أكَّده حجم الاتفاقات والتعاقدات بين (56) مستثمرًا مصريًّا فى المجالات الفندقية والسياحية ونظرائهم فى المنطقة العربية وغيرهم من صناع القرار السياحي فى العالم الذين شاركوا في ملتقى دبي فى أكثر من (150) جناحًا.

وفى إطار التعاون بين مصر والدول العربية فقد أكَّد أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية خلال لقائه بوزيرة السياحة فى الجناح المصرى بملتقى دبى السياحى، رغبة المملكة في الاستفادة من الخبرات المصرية في الترويج للمنتجات سياحية مختلفة، مثل السياحة الثقافية وسياحة المغامرات مع إمكانية التعاون لجذب مزيد من السائحين الى المنطقة العربية من خلال عمل برامج سياحية مشتركة بين مصر والسعودية، وتطرق الحديث إلى استراتيجية السياحة العربية التي قامت وزارة السياحة المصرية بإعدادها بناء على تكليفها من المجلس الوزاري العربي للسياحة فى ديسمبر الماضى بمراجعة وتطوير وتحديث هذه الاستراتيجية لتتواكب مع المتغيرات العالمية وذلك على غرار برنامج الإصلاح الهيكلى الذي أطلقته الوزارة لتطوير قطاع السياحة المصرى.

وتضمن الملتقى من بين فعالياته المتعددة استضافة قمة الصناعة الفندقية الأولى من نوعها فى الشرق الأوسط والتى حضرها مجموعة من أبرز الخبراء العرب والأجانب، ناقشوا خلالها أحدث مشاريع البنية التحيتة وفرص الاستثمار والابتكارات الرقمية التى تشكل أبرز المتغيرات التى يشهدها القطاع الفندقى فى المنطقة.

كما سيطرت السياحية الإلكترونية على معظم النقاشات والندوات داخل المعرض، خاصة أنه من المتوقع أن يترتفع حجم مبيعات قطاعى السياحة والطيران عام (2019) فى منطقة الشرق الأوسط من خلال المبيعات عن طريق الإنترنت إلى (50) مليار دولار.

وأكَّدت الإحصائيات تصدّر دبى لقائمة المبيعات الإلكترونية فى المنطقه بنسبة (46%) ثمَّ الكويت بنسبة (34%) والسعودية بنسبة (٢٣%) ولبنان بنسبة (١٨%) ومصر بنسبة (12%).