وكالات - النجاح - أكدت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، أن إسرائيل أطلقت خلال الساعة الأخيرة سراح أسيرين سوريين كانا معتقلين في السجون الإسرائيلية.

ووفقاً لإذاعة "ريشت كان" العبرية، فإن إسرائيل أطلقت سراح الأسيرين السوريين المعتقلين في سجونها خلال الساعات الأخيرة كجزء من صفقة إعادة رفات الجندي الإسرائيلي زكريا باوميل، الذي تم نقله إلى سوريا عبر معبر القنيطرة.

وقالت قناة "كان" العبرية، أن الأسيرين السوريين هم: نشيط فتح خميس أحمد (35 عاماً) من مواليد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، والأسير الثاني هو زيدان طويل (57 عاماً) من سكان الخضر.

وأضافت القناة العبرية، أن الأسير أحمد اعتقل قبل 14 سنة، عند محاولته التسلل إلى قاعدة للجيش الإسرائيلي واستهداف جنود فيها، في حين أن الأسير طويل، اعتقل بسبب اتجاره بالمخدرات.

وجاء الافراج عن السجينين السوريين كجزء من صفقة على خلفية تسليم رفات الجندي بجيش الاحتلال الإسرائيلي زكريا باوميل، الذي كان مدفونا في سوريا منذ 37 عاماً.

وتم نقل جثة الجندي زكريا باوميل، المولود في الولايات المتحدة بعد 37 عاماً من فقدانه في معركة "السلطان يعقوب" في سهل البقاع اللبناني يومي العاشر والحادي عشر من حزيران/ يونيو 1982 حيث كان يقود إحدى الدبابات الإسرائيلية وتم اقتياد جثمانه لسوريا.