وكالات - النجاح - أفاد سكان أن عدة هجمات جوية وانفجارات هزت العاصمة الليبية طرابلس خلال الليل في تصعيد لهجوم بدأته قبل أسبوعين قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) على المدينة التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دولياً.
 
وأشار مراسل لـ"رويترز" وعدد من السكان الى أنهم شاهدوا طائرة تحلق لأكثر من عشر دقائق فوق العاصمة في ساعة متأخرة من مساء السبت وإنها أحدثت طنينا قبل إطلاق النار على عدة مناطق.
 
وبعد منتصف الليل حلقت من جديد طائرة لأكثر من عشر دقائق قبل أن يهز انفجار قوي الأرض.
 
ولم يتضح ما إذا كانت طائرة أو طائرة مسيرة وراء الهجوم الذي أدى إلى إطلاق مكثف لنيران المدافع المضادة للطائرات. وكان سكان قد تحدثوا عن هجمات لطائرات مسيرة في الأيام الأخيرة ولكن لم يرد تأكيد وكان دوي الانفجارات الذي سُمع في قلب المدينة هذه المرة أقوى من الأيام السابقة.
 
وأحصى سكان عدة هجمات صاروخية أصاب أحدها على ما يبدو معسكرا حربيا للقوات الموالية لطرابلس في منطقة السبع في جنوب العاصمة حيث وقع أعنف قتال بين القوات المتناحرة.
 
وأغلقت السلطات المطار الوحيد العامل بطرابلس لتقطع بذلك الاتصالات الجوية بمدينة يقطنها ما يقدر بنحو 2.5 مليون نسمة. وما زال المطار في مدينة مصراتة الواقعة على بعد 200 كيلومتر إلى الشرق مفتوحاً.