وكالات - النجاح - أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ليس له أي علاقة بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقال الجبير: إن هناك أفرادا ارتكبوا أخطاء وستتم محاسبتهم على ذلك، مشيرا إلى أن التوجيهات واضحة في محاسبة كل من تسبب بمقتل خاشقجي وأن فريق التفاوض كذب في البداية بشأن مغادرة خاشقجي القنصلية في اسطنبول.

وأضاف: أن تسييس قضية جمال خاشقجي تساهم في شق وحدة العالم الإسلامي، لافتًا إلى أن هناك تواصلا مع الجانب التركي في التحقيقات وأن النائب العام ما زال في انتظار الحصول على المزيد من الأدلة من الجانب التركي، مبينا أن المملكة لا تغير مواقفها وأقوالها ولكنها تطور تصريحاتها بناء على نتائج التحقيق.

وتابع: "تم إيقاف 18 شخصا وإعفاء 6 مسؤولين.. واليوم أدين 11 شخصا وأحيلوا للمحاكمة في قضية خاشقجي".

وأفاد الجبير بأن الرياض ترفض تدويل قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، وأن لديها جهازا قضائيا فعالا، مشيرا إلى أن المملكة تتعرض لهجمة شرسة غير منطقية ولا أساس لها، وأن الإعلام القطري شن ولا يزال حملة منظمة ضد السعودية باستغلال القضية.