النجاح -  

اضطر مواطن أردني للمخاطرة بحياته بعد أن ألقى نفسه تحت عجلات سيارة قوات الأمن، التي رافقت فنيي شركة الكهرباء الذين جاءوا لفصل التيار الكهربائي عن منزله، بعد أن تراكمت عليه الفواتير غير المدفوعة.

ولم يُعرف مصير الرجل أو هويته، إلا أن أحدًا لم يستطع إقناعه بالعدول عن موقفه بالابتعاد عن سيارة الأمن، حيث أصر على إعادة التيار الكهربائي لمنزله بأي ثمن، وفقًا لموقع "عمون" المحلي.

ويشتكي مواطنون في الأردن من غلاء المعيشة في ظل ارتفاع المديونية العامة والتضخم والبطالة، إضافة لسعي الحكومة الحالية إلى توسيع الشرائح التي يتوجب عليها دفع ضريبة الدخل لتحصيل نحو 300 مليون دولار، تقول إنها ضرورية للحفاظ على التصنيف الائتماني للمملكة.