النجاح - قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مشاركته في جلسة "اسأل الرئيس"، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني للشباب، أن نقل السفارة الأمريكية له تداعيات سلبية على الرأي العام العربي والإسلامي، وسيؤدي إلى شيء من عدم الرضا وعدم الاستقرار، وسيكون له تداعيات على القضية الفلسطينية.

واضاف: "القضية الفلسطينية خط ثابت لمصر في سياستها تجاه القضايا العربية، وولم نتغير عن هذا الخط".

وتابع: "نتمنى أن أى مشاكل تحل بأسلوب سلمي"، موضحاً أن لنا شواغل ومشاغل كدول عربية تجاه أمنها القومي، والمساس بأمن الخليج يمس أمننا، وهو أمر ليس ضد أحد، ولكن لا بد للدول أن تراعي شواغلنا وأمننا القومي بشكل جيد، ونجد حلول لاستعادة الأمن والهدوء فى المنطقة، مردفا: "الحالة اللي احنا فيها فى العراق وسوريا واليمن مين السبب فيها؟.. مش احنا"، وأضاف، أن المنطقة لن تتحمل حروبا أخرى، لأنها ستكون مدمرة جدا، موضحا أنه إذا كان الواقع مؤلما فى منطقتنا فسيكون أكثر ألما.

وأوضح أنه فى عدم الاستقرار يكون هناك واحتمالات تنامي النشاط المتطرف والإرهابي فى المنطقة أكثر، وهو ما نتحسب منه.