النجاح - اوضحت السعودية، اليوم الخميس حقيقة ما تردد من أنباء عن حصر إقامة ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف في القصر.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، قد نشرت تقريرا سابقا أشارت فيه إلى أن الأمير محمد بن نايف يخضع للإقامة الجبرية في قصره، بعد إعفائه من المنصب وتعيين الأمير محمد بن سلمان نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بدلا منه في ولاية العهد.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء تصريحات عن مسؤول سعودي، رفض الإفصاح عن هويته، نفى تحديد إقامة ولي العهد السابق في قصره ومنعه من السفر إلى الخارج.

وقال المسؤول السعودي "هذا أمر ليس صحيحا بنسبة 100 في المئة".