النجاح - يستقبل وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الثلاثاء 27 يونيو/ حزيران، نظيره القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في واشنطن على خلفية الأزمة الخليجية.

ويعقد اللقاء بين تيلرسون وبن عبد الرحمن، في وزارة الخارجية، ويحاول الوزير الأمريكي دفع الأطراف إلى خفض حدة التوتر، بعدما رفضت الدوحة قائمة مطالب قدمتها السعودية والبحرين والإمارات ومصر مقابل إنهاء المقاطعة الدبلوماسية والتجارية المفروضة عليها منذ نحو 3 أسابيع، مؤكدة أنها مطالب غير واقعية وحصار غير شرعي.

كما يلتقي وزير الخارجية الأميركي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي محمد العبد لله الصباح لبحث الأزمة الخليجية. وكان الوزير الكويتي وصل مساء أمس الاثنين إلى العاصمة الأميركية واشنطن في زيارة رسمية.

وحاول تيلرسون التهدئة فى بيان الأحد بعد أيام من الاتصالات الهاتفية مع الرياض والدوحة، فيما تدفع واشنطن فى اتجاه قائمة مطالب "منطقية وقابلة للتنفيذ".

وكان بيان للخارجية الأميركية، في وقت سابق، قال إن قطر تجري مراجعة دقيقة لسلسلة المطالب التي قدمتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر. وأشار البيان إلى أنه من الصعب للغاية أن تستجيب الدوحة لبعض هذه المطالب، لكن هناك عدة مجالات ملحوظة يمكن أن تشكل أرضية لحوار متواصل لحل الأزمة.