النجاح - قال مسؤولون كبار في المستوى السياسي الاسرائيلي، إن تقرير مراقب اسرائيل حول حرب غزة 2014 والذي نشرت بعض تفاصيله أمس، سيكون له دور في تقصير عمر حكومة نتنياهو حسب تقديرهم.

وذكر موقع الاذاعة العبرية "ريشت بيت"، اليوم الاربعاء أن هذه التقديرات تشير إلى أن حكومة نتنياهو لن تسقط فورا، ولكن الشهور القادمة ستكون حاسمة وذلك بالتزامن مع التحقيقات التي تجريها الشرطة الاسرائيلية مع نتنياهو في ملفي تلقي الهدايا وتحالف المال مع السلطة، واخلاء مستوطنة "عمونا" والوحدات الاستيطانية في مستوطنة "عوفرا"، والتداعيات لهذه القضية في صفوف المستوطنين واليمين الاسرائيلي.

وأشار الموقع الى أن رئيس كتلة حزب "المعسكر الصهيوني" في الكنيست مريف ميخالي قدم طلبا لرئيس الكنيست يولي ادلشتاين بعقد جلسة للكنيست لبحث التقرير بحضور رئيس الوزراء نتنياهو، وجاء هذا الطلب في اعقاب تصريح زعيم المعارضة يتسحاق هيرتصوغ الذي دعا فيه نتنياهو للاستقالة.