بشار دراغمة - النجاح - دمشق: نفت الرئاسة السورية في بيان "ما نشرته بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية منذ أيام عن صحة الرئيس السوري بشار الاسد، معتبرة أن "مصدر هذه الأخبار جهات وصحف معروفة الانتماء والتمويل والتوجّه، وذلك على شكل تحليلات أقرب لأمنيات تجول في مخيّلة من أطلقها فقط وتتزامن مع تغيّر المعطيات الميدانية والسياسيّة بعكس ما أرادوه لسوريا طيلة السنوات الماضية".

وأكدت الرئاسة السورية عدم صحّة هذه الأخبار على الإطلاق وأن الأسد بصحّة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تماماً، مشيرة الى أن "الشعب السوري بات محصنّاً ضدّ مثل تلك الأكاذيب، وما أكثرها منذ بداية الحرب على سوريا وحتى الآن"، لافتة الى أن "هذه الأخبار لا تقع إلا في خانة الأحلام ومحاولة رفع معنويات منهارة ولن تثير إلا السخرية والاستهزاء".

وكانت مواقع صحفية عربية وغربية نقلب امس الجمعة عن مصادر وصفتها بالمطلعة تعرض الأسد إلى وعكة صحية شديدة نقل على إثرها إلى المستشفى، كما أوردت معلومات صحافية فرنسية عن احتمال أن يكون تعرض لإطلاق نار من قبل حارسه الشخصي.