سكاي نيوز - النجاح - بدأت في نجامينا عاصمة تشاد، الجمعة، مراسم تشييع جثمان الرئيس الراحل إدريس ديبي، الذي قتل بنيران المتمردين قبل أيام حسبما أعلنت السلطات.

ووصل نعش إدريس ديبي إلى ساحة الأمة على منصة شاحنة صغيرة، وقد لف بالعلم الوطني ويحيط به جنود من الحرس الرئاسي.

وبث التلفزيون التشادي الرسمي لقطات تظهر توافد قادة البلاد العسكريين إلى منصة كبار الشخصيات في العاصمة، التي خصصت أيضا للزعماء الأجانب الذين توافدوا على نجامينا للمشاركة في الجنازة، وأبرزهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقتل ديبي (68 عاما)، الثلاثاء، على جبهة القتال مع متمردين من جبهة التغيير والوفاق، يتمركزون في ليبيا، وهي جبهة مؤلفة من منشقين عن الجيش تشكلت عام 2016.