النجاح - أمرَ القضاء الأمريكي إيران بدفع 180 مليون دولار لمراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران جيسون رضائيان الذي قضى سنة ونصف سنة في سجون النظام، تعرض خلالها للتعذيب والتنكيل.

وأصدرت القرار محكمة فيدرالية في واشنطن، لتعويض رضائيان وعائلته عن الألم والمعاناة والخسارة المادية التي تكبدها خلال 18 شهراً من الاحتجاز.

وقال القاضي ريتشارد ليون في الحكم "اعتقلت إيران واحتجزت جيسون من أجل زيادة وسائل الضغط في المفاوضات مع الولايات المتحدة."

وأضاف أن "أخذ رجل كرهينة وتعذيبه لضمان عامل تمكين في المفاوضات، هو أمر مخزٍ ويستحق العقاب"، معتبراً أنه يجب "ردع" إيران عن الإقدام على تصرف مماثل.

وكان رضائيان أحد 4 سجناء أطلقت إيران سراحهم في 16 يناير 2016 قبل ساعات من توقيع القوى العظمى مع إيران اتفاقاً في يوليو حول البرنامج النووي الإيراني.

وكان الصحافي قد اعتُقل في يوليو 2014 من منزله بطهران حيث كان يعمل مراسلاً للصحيفة الأمريكية، وصدر عليه حكم بالسجن بتهمة "التجسس" و"التعاون مع حكومات معادية."

ونفى الصحافي وصحيفة واشنطن بوست هذه الاتهامات نفياً قاطعاً.