النجاح - أكد المرشح الأمريكي عن الحزب الديمقراطي بيرني ساندرز، انه حان الوقت للولايات المتحدة التراجع عن سياستها تجاه منطقة الشرق الأوسط، ومعاملة الشعب الفلسطيني بالاحترام والكرامة اللذين يستحقهما.

وقال المرشح ساندرز خلال مناظرة بشأن الترشح إلى انتخابات رئاسية، أمس الأربعاء، إنه يسعى إلى تغيير سياسة إدارة البيت الأبيض تجاه الاحتلال، مضيفًا أنه سيشدد من المواقف الامريكية على السعودية، خاصة بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي، في حال انتخابه.

وتابع :"انا مؤيد لإسرائيل، لكن علينا انصاف الشعب الفلسطيني".

وكان السيناتور قد اتهم حكومة رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بالعنصرية في أكتوبر الماضي.

وفيما يتعلق بأزمات قطاع غزة، أوضح ساندرز أن أهالي القطاع يُعانون أزمات إنسانية حادة لا يمكن تحمله، وبلغت نسبة البطالة بين الأوساط الشباب 70%.