وكالات - النجاح - أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، اعتزام تركيا عقد قمة تركية إيرانية روسية حول الشأن السوري.

وقال كالين، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي، "نخطط لعقد قمة تركية إيرانية روسية في شهر أغسطس/ آب المقبل في تركيا لبحث الموضوع السوري ويجري العمل لتحديد الموعد".

وأضاف "سنبحث سوريا وعملية الانتقال السياسي وعودة اللاجئين".   

وكشف كالين أنه، "تم الاتفاق خلال قمة العشرين على عقد قمة رباعية بين تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا في تركيا ولكن لم يحدد موعدها".

وأشار إلى أن تركيا "تتجه بسرعة نحو المراحل الأخيرة من صفقة صواريخ إس-400".

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، أنه جاري الإعداد لقمة روسيا-تركيا-إيران، وأنه سيتم التأكيد على الموعد المحدد.

وقال بيسكوف "جاري الإعداد للقاء. وسيتم تأكيد الموعد".

هذا وتعمل روسيا إلى جانب شريكيها الرئيسيين في إطار صيغة أستانا (تركيا وإيران) والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، على تشكيل لجنة دستورية مشتركة بين الأطراف السورية تهدف إلى وضع رؤية لإصلاح دستوري في سوريا. وفي أيلول/ سبتمبر عام 2018 وافق ممثلو الدول الثلاث على قوائم المشاركين في اللجنة من الحكومة السورية ومن المعارضة.