النجاح -

قال الناطق باسم وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور يوسف الحاضري في اليمن، إن عشرات المصابين والقتلى وقعوا صباح اليوم نتيجة قصف التحالف وسط العاصمة صنعاء بينهم امرأتين روسيتين.

وأضاف أن الأرقام تشير إلى إصابة 52 جريحا معظمهم من الأطفال والنساء، حيث يرقد الكثير منهم في غرف العناية المركزة، فيما وصل عدد القتلى إلى 6 بينهم 4 أطفال وامرأتان حتى الآن، وأن أعداد القتلى قابلة للارتفاع نتيجة وجود الكثير من الإصابات الخطيرة، التي لم تستقر حالتهم حتى الآن.

وتابع أن من بين الجرحى امرأتان روسيتان يقطنان الحي الذي تم قصفه، وأن إحداهن متزوجة بيمني أصيب هو الآخر إثر استهداف شقتهم بشارع الرباط، وأنها منطقة مزدحمة وآهلة بالسكان.

وأوضح أن عملية القصف جرت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، ما أصاب الأهالي بالخوف والفزع، وأن أعداد المصابين قابلة للارتفاع في ظل عدم إحصاء كافة الأضرار في المنطقة.

 وتقود المملكة العربية السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن ينفذ، منذ 26 مارس/ آذار 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في يناير/كانون الثاني من العام ذاته.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 في المئة من عدد السكان، إلى المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.