وكالات - النجاح -

أكد رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أحمد خازم، أن مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي (المحظور في روسيا) نقلوا حاويات تحتوي على الكلور من مدينة جسر الشغور إلى بلدة خان شيخون على متن سيارات الإسعاف التابعة لمنظمة "الخوذ البيضاء".

وبحسب بيان الشبكة السورية، أكد الناشط الحقوقي أنه "تم من حوالي 10 أيام نقل شحنة من غاز الكلور من منطقة جسر الشغور إلى منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وذلك بالتعاون والتنسيق بين عناصر من "جبهة النصرة" وعناصر من الخوذ البيضاء بإشراف خبراء أوروبيين".

وأوضح البيان أن "الشحنة مكونة من 5 أسطوانات من غاز الكلور تم نقلها بواسطة سيارتي إسعاف تعودان لتنظيم الخوذ البيضاء وبإشراف 3 خبراء من الجنسيتين البريطانية والبلجيكية".

وبحسب البيان، أكد الناشط الحقوقي أنه "تم تخزين هذه الأسطوانات في خزان تبريد في خان شيخون وهو من نوع البرادات التجارية التي تستخدم لحفظ الخضروات والفواكه".