القدس - النجاح - كشف مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، اليوم السبت، أن "مدينة القدس أصبحت ثكنة عسكرية بالتزامن مع ما تسمى "الأعياد اليهودية", كي يقوم المتطرفون بعمل ما يريدون داخل المسجد المبارك".

وأوضح الكسواني في تصريح لإذاعة "القدس"، أن "الاحتلال يسعى لتكريس واقع جديد في المسجد الأقصى المبارك, وما يتم تحت قوة السلاح لا يعطي شرعية للاحتلال".

وقال "دعونا كل من يستطيع شد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه, لإفشال مخططات الاحتلال التهويدية".

وشدد الكسواني على ان "المسجد الأقصى للمسلمين ولا يقبل القسمة أو الشراكة, والفلسطينيون يؤكدون للعالم أنهم سيحافظون على المسجد الأقصى".

ولفت إلى أنه "لا يوجد تقصير في دعم المقدسيين, والكل قدم ما يستطيع, والمسلمون مرتبطون عقائديًا بالمسجد".

وتوجه الكسواني بالتحية للعائلات المقدسية التي بادرت للرباط في المسجد الأقصى, تحديدًا فجر أيام الجمعة, رغم تضييقات الاحتلال.